وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تبين تفاصيل الاعمال الخاصة بمشروع أعادة تأهيل جسر المثنى شمال بغداد
الكاتب: {0} haider
04/10/2016
  تم قراءة الموضوع 556 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

بينت وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تفاصيل الاعمال الخاصة بمشروع أعادة تأهيل جسر المثنى شمال بغداد الذي تعرض الى عملية تخريب من قبل المجاميع الارهابية, نظراً لأهميته الستراتيجية وتأثيره المباشر على حركة المواطنين والنشاط الاقتصادي



بينت وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د. المهندسة آن نافع اوسي تفاصيل الاعمال الخاصة بمشروع أعادة تأهيل جسر المثنى شمال بغداد الذي تعرض الى عملية تخريب من قبل المجاميع الارهابية, نظراً لأهميته الستراتيجية وتأثيره المباشر على حركة المواطنين والنشاط الاقتصادي.
وقالت السيدة الوزير إن المشروع الذي تنفذه شركة المعتصم العامة تحت اشراف دائرة الطرق والجسور التابعتين للوزارة يسير بوتائر متصاعدة وقد اطلعنا ميدانياُ على سير الاعمال في المشروع ونود أن نبين للمواطنين الكرام تفاصيل هذه الاعمال حيث تضمنت رفع فضائين بالكامل لأحد اتجاهات الجسر وأعادة تنفيذها بأستخدام الروافد الحديدية واستبدال الخدمات التحتية المارة تحت الفضاءات التي تم رفعها وشملت تلك الخدمات انابيب ماء ناقلة عدد 2 قطر 90 سم وخطوط كهرباء ناقلة.
وأضافت السيدة الوزير ان الاعمال تضمنت ايضاً معالجة الروافد الكونكريتية المسبقة الجهد المتضررة لأحد فضاءات الجسر بحقن تلك الروافد بمادة الايبوكسي بعد أجراء دراسة علمية للأضرار الحاصلة بها وتحديد تلك الطريقة كأفضل الطرق لمعالجتها كما شملت اعمال اصلاح اضرار الجسر اعادة تنفيذ اجزاء كبيرة من احدى دعاماته .
كما أكدت السيدة الوزير انه تمت دراسة الاضرار الحاصلة بأحد فضاءات الجسر وتم أعداد دراسة علمية حولها توصلت تلك الدراسة الى أعتماد تقنية تقوية روافد هذا الفضاء بأستخدام الواح الكاربون فايبر ونسيج الكاربون فايبر إذ ان اعتماد المعالجة بهذه التقنية سيؤدي الى انتفاء الحاجة لرفع واستبدال تلك الروافد مما سيقلل تكلفة معالجة تلك الروافد وتقليل الوقت اللازم لمعالجتها, مبينة بأن أعمال الصيانة ستتضمن ايضاً اعادة تنفيذ سطحة الجسر الكونكريتية للفضاءات التي تم رفعها واعادة تنفيذ الطبقة السطحية الاسفلتية بالاضافة الى اعادة تأهيل الاسيجة الواقية للجسر.
وكانت الوزارة قد أمنت مؤخراً كامل المبالغ اللازمة لأنجاز المشروع بعد ان وقعت عقداً مع صندوق إعادة أعمار المناطق المتضررة من العمليات الارهابية لإعادة اعمار وتأهيل الجسر بتمويل من البنك الدولي وبكلفة تتجاوز الـ 5 مليارات دينار ومن المؤمل أنجاز المشروع مطلع العام القادم 2017.